Get Adobe Flash player

b_150_100_16777215_0___images_stories_books_scan0019.jpeg

 

المقدمة

 

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد سيد الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد :

فهذا الكتاب عبارة عن دليل يرشد مؤلفي أدلة المعلمين إلى عدد من القضايا التربوية التي ينبغي توافرها في أدلة المعلمين للمواد الدراسية ؛ فهو بهذا المعنى دليل للأدلة أو دليل عام لتأليف الأدلة المتخصصة. وتأتي أهمية هذا الكتاب في أنه يتناول كيفية تطوير إحدى الأدوات الأساسية في مساعدة المعلمين في تعليم الطلاب، وتيسير عملية التدريس. وقد شعر المسؤولون التربويون في مكتب التربية لدول الخليج العربية بالحاجة إلى وجود مثل هذا الدليل لسببين : الأول حاجة شريحة عريضة من المعلمين إلى الدعم الفني والأكاديمي ، والثاني خلو المكتبة العربية بصفة عامة من

وجود كتابات متخصصة لإرشاد مؤلفي أدلة المعلمين إلى الكيفية التي ترفع من فعالية أدلة المعلمين وتشجيع المعلمين على الإقبال عليها والاستفادة منها في العملية التعليمية.

ونظرًا للاهتمام المتزايد للدول الأعضاء في مكتب التربية العربي برفع مستوى أداء المعلمين في عمليتي التعليم والتعلم، فقد أصبحت الحاجة ملحة أكثر من أي وقت مضى لتأليف هذا الكتاب من أجل مساعدة المؤلفين في تحسين المستوى الفني للأدلة المتخصصة في المواد الدراسية المختلفة.  لذا، فإن الفكرة من وراء هذا الكتاب هي تقديم أفكار مهمة في تطوير أدلة المعلمين ، تنسجم مع ماكشفته الأبحاث ، والدراسات التربوية والنفسية، وتجارب دور النشر العالمية.

وقد قسمنا الكتاب إلى خمسة فصول أساسية: حيث بدأنا الكتاب بالفصل الأول الذي يقدم المبررات العلمية حول تقديم مدخل نظري للمادة الدراسية. يناقش هذا الفصل طبيعة المادة الدراسية وماهيتها، وأهمية وجود إطار مفاهيمي للمادة الدراسية، وضرورة استقصاء أساليب التدريس المرتبطة بطبيعة المادة العلمية، وأهمية تضمين دليل المعلم معرفة علمية متقدمة، وأهمية ربط المادة الدراسية بحياة الطالب، وتكاملها مع المواد الأخرى، وكذلك أهمية تحديد دليل المعلم للمعارف والمهارات الأساسة. ثم انتقلنا في الفصل الثاني إلى عرض وشرح كثير من الأفكار المهمة المتعلقة بالأهداف، كما عرضنا الأنواع التي ينبغي على مؤلفي أدلة المعلمين عرضها في دليل المعلم. وقد حرصنا في الفصل الثالث على تقديم معلومات ضرورية في مجال كتابة الخطط الدراسية بأنواعها، ومكوناتها وعناصرها المهمة، وقد أدركنــا، ونحن نكتب في مجال الخطط، أن نقدم مدى واسعاً من الخطط التي يمكن أن يعمل مؤلفو أدلة المعلمين على تطويرها وتكييفها بحيث تناسب المادة الدراسية. وفي الفصل الرابع عرضنا أهمية مناقشة دليل المعلم لتقنيات المعلومات والاتصال في عملية التدريس. وفي الفصل الخامس ناقشنا التقويم وأدواته وقدمنا أمثلة تطبيقية يمكن أن يسترشد بها مؤلفو أدلة المعلمين .

        يتمثل غرض هذا الكتاب ، بالدرجة الأولى ، في المساعدة على تطوير أدلة المعلمين بصورة تربوية تتفق مع الاتجاهات التربوية الحديثة، وذلك من خلال المهمتين التاليتين :

1.      تحديد مكونات الدليل وعناصره الرئيسة .

2.      تقديم أمثلة تعين المؤلفين في عمليات كتابة أدلة المعلمين للمواد الدراسية المختلفة.   

   

ما خصوصية هذا الكتاب ؟

         على الرغــم من وجود أدلة للمعلمــين، إلاّ أنه لا يوجد كـتــاب ـــ حسب علمنا ـــ يناقش مناقشة تفصيلية متخصصة لمواصفات دليل المعلم، وما ينبغي أن يشتمل عليه الدليل من مكونات وعناصر وتوجيهات وإرشادات. ويأتي هذا الكتاب ليعالج هذا القصور ويسد هذا الفراغ حيث يتضمن كمًا من المعلومات التربوية والنفسية في كثير من المجالات التي تم الرجوع فيها إلى مصادر متعددة من بينها : تجارب الدول المتقدمة، والكتب، والأدلة، والأبحاث، والدراسات، والمقالات، وصفحات الشبكة المعلوماتية ــــ الإنترنت ــــ التي كتبها اختصاصيون في مجال تأليف المواد التعليمية.

        وتتمثل الصفة الثانية لهذا الكتاب في ارتباطها الوثيق بالصفة الأولى التي تتمحور في أن الكتاب يتخطى تقديم العناصر التي ينبغي أن يشتمل عليها الدليل، إلى تقديم الأسس التربوية والنفسية التي تستند إليها العناصر المقترحة.

لمن هذا الكتاب ؟

        يتوجه هذا الكتاب إلى عدة فئات في المجتمع التربوي، فهو في الدرجة الأولى موجه إلى المسؤولين عن تطوير المناهج والكتب المدرسية، وإلى مؤلفي الكتب المدرسية، ومصمميها، ومشرفي المناهج. كما أنه موجه في الدرجة الثانية إلى الباحثين، والمشرفين التربويين، والمعلمين. ويفيد هذا الكتاب ، في الدرجة الثالثة ، دور النشر، ومصممي الكتب التعليمية والتربوية بصفة عامة. كل هؤلاء سيجدون - بإذن الله - هذا الكتاب منهلاً عذبًا مفيداً؛ لأنه يقدم إطارًا تربويًا متميزًا حول كيفية تأليف أدلة المعلمين لتدريس الكتاب المدرسيّ.

وأخيراً، فإننا بذلنا ما وسعنا الجهد في هذا الكتاب الذي يعد محاولة أولية جادة لإرشاد مؤلفي أدلة المعلمين إلى العناصر التي ينبغي أن تضمن في دليل المعلم وإلى الطرق والأساليب التي تساعدهم في انجاز عملهم بطريقة تحقق الأهداف التعليمية وتشجع المعلمين على الاستفادة منها. ونرجو الله سبحانه وتعالى أن نكون قد وفقنا في هذه المحاولة، ونأمل من القارئ الكريم ألاَّ يضن علينا باقتراحاته وآرائه التي من شأنها أن تسهم في تحسين هذا الكتاب وتجبر مافيه من نقص.

اللهم هذا الجهد وعليك التكلان ولاحول ولاقوة إلا بك، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

المـؤلفـان

 

 

     عداد الزوار